روني رايخ وايلي شوكرون | City of David

دكان مدينة داود

الهدايا
دكان مدينة داود

روني رايخ وايلي شوكرون

printsend

روني رايخ وايلي شوكرون ( 1995 - الوقت الحاضر)

لقد تجدد الاهتمام في مدينة داود في منتصف التسعينات بعد انقطاع دام نحو 10 عاما. وكانت عدة اسباب لاعادة الاهتمام :

-- بمناسبة الذكرى السنوية ال 3000 لدخول الملك داود الى القدس فقررت سلطة الآثار الإسرائيلية أن تسهم بعملية حفر صغيرة لجهود كبادرة لهذه المناسبة ، والقيام بأنشطة ترميم  حفريات يجال  شيلوه. أرسلت سلطة الآثار رايخ و وشوكرون  لإجراء هذه الحفريات في عام 1995.

-- بدأت جمعية العاد "ايل عير دافيد" العمل في المنطقة ، من بداية التسعينات ، مع النية لفتح مركز للزوار بالقرب من نبع جيحون (عين سلوان)، وحصلت على تصريح لذلك من بلدية القدس. لهذا, طالبت سلطة الآثار الإسرائيلية اجراء حفريات انقاذ للاثار في هذا المكان. كان إلا لاحقا أن جمعية العاد بدأت بالإعلان عن اكتشافات جديدة ومثيرة للدهشة الأثرية, مما ساهم في  التطوير السياحي في الموقع. واصلت جمعية العاد  بجمع الاموال لمواصلة الحفريات والأبحاث ، واعمال الحفاظ والتطوير في المواقع المكتشفة. المساعدة التي قدمت جمعية العاد  كانت دون نظير في تاريخ تطوير المواقع الآثارية في المدينة. بعد اعمال الحفر وظهور بعض الاكتشافات الجديدة في منطقة  نبع جيحون (تنقيب رايخ و شوكرون) بدأت  الجماهير في التدفق الى الموقع . ولقد قامت  سلطة الطبيعة والحدائق في اسرائيل بإعادة الاهتمام بمدينة داود ،  واعادتها تحت مسؤوليتها (بعدما كانت تحت مسؤولية بلدية القدس حتى ذلك الحين).

-- ازدياد الاهتمام في اوساط الأكاديمية والجمهور في بحث  فترة  القرن العاشر قبل الميلاد (عصر الملك داود والملك سليمان) ، والخلافات العميقة بين الباحثين حول وقائع تلك الفترة الزمنية.

المواقع التي تمت فيها الاكتشافات الكبيرة خلال حفريات روني رايخ وايلي شوكرون موجودة في المنطقة المحيطة لنبع جيحون على الحافة الشرقية من التل, المنطقة التي تحتوي على نظام المياه الكنعاني المحصن ، وبركة عين جيحون في  جنوب المدينة القديمة , والطريق  الهيرودي المدرج القريب.

 

Reich & Shukron

מאמרים נוספים

סיורים ואטרקציות נוספים

 زورنا في مدينة داود وحسينا حالنا كان عائشين 3000 سنة لورا في اول تاريخ 
عائلة جولدشطين , فرانسة
مدينة داود في الفيسبوك والشبكات الاجتماعية